CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

الأحد، 14 مايو، 2017

بلاد العرب احزاني

كتبَ البارودي يوماً "بلاد العرب أوطاني" أما دَريْتَ يا فَخري النارُ حَرَقت بَغدانِ والموْتُ أَضحى في عَدَنٍ وفي مصر وفي الشَّامِ أَبناءُ العُرْبِ ما عادَ يجمعُهم حُبُّ الأوطانِ ما عادَتْ تَجْمَعهُم ضادٌ ما عرفوا أين تَطْوانِ يا شاعر إسمعني رجاءاً عدنانُكَ ليسَ عدناني عدناني أخبرني أنَّ أوطاني حبُّ القرآنِ بقلمي

0 التعليقات: